مشروع العصر.. كان حلما فأصبح حقيقة | وضع حجر الأساس لأول جسور “قناة إسطنبول”

يضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، حجر الأساس لأول جسور مشروع “قناة إسطنبول” ليبدأ فعليا تنفيذ المشروع الذي أعلن عنه في 7 أبريل/ نيسان عام 2011 خلال ولايته برئاسة الوزراء.
وفي حينه وصف أردوغان مشروع “قناة إسطنبول” بأنه “مشروع العصر”، مشيرا إلى أنه كان “حلماً” له منذ أن كان رئيسا لبلدية إسطنبول.
وأدت زيادة أعداد وحمولات وأحجام السفن العابرة من مضيق البوسفور، وزيادة أعداد السفن الحاملة للوقود السائل والمواد الخطرة، وزيادة احتمالات وقوع حوادث اصطدام للسفن إلى ضرورة التخطيط لممر مائي يخفف الضغط على مضيق البوسفور.
وستصل القناة بين بحر مرمرة والبحر الأسود بالشطر الأوروبي من إسطنبول، ويبلغ طولها 45 كلم، وعمقها 20,75 مترا، وعرض قاعدتها 275 مترا على الأقل.
ويهدف مشروع “قناة إسطنبول” إلى حماية النسيج التاريخي والثقافي لمضيق البوسفور وزيادة أمن الملاحة وحركة السفن فيه وتقليل الضغط عليه، وتشكيل ممر مائي دولي جديد، ومن المخطط إنشاء مدينة حديثة مقاومة للزلازل على ضفتي القناة وفق أسلوب المعمار الأفقي.
ومن المتوقع أن تصل تكلفة مشروع “قناة إسطنيول” إلى 75 مليار ليرة تركية (نحو 8 مليارات و552 مليون دولار) وسيتم تشييده بالتعاون بين القطاعين العام والخاص.
وكان الرئيس أردوغان أوضح في اجتماع الإعلان عن المشروع أن تكاليف المشروع ستُغطى تماماً من رؤوس الأموال المحلية.
ويبلغ طول الجسر 860 متراً وعرضه 46 متراً ويحتوي على أربع مسارات في كلا الاتجاهين

Compare listings

قارن